- Advertisement -

- Advertisement -

أيوب: ضياع وتشريع À LA CARTE واستخفاف بعقول اللبنانيين وذاكرتهم

كتبت عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائبة غادة أيوب على منصة “إكس”: “‏في أقل من سنة، ثمّة من مدّد للانتخابات البلدية والاختيارية تحت مسمّى “تشريع الضرورة” و”الظروف الاستثنائية”،لكنه استشرس في المقابل في رفض التمديد لقائد الجيش وقادة الأجهزة الامنية في ظل ظروف اكثر من استثنائية والتي تتمثل بهذه الحرب التي فرضها حليفه على لبنان غير معترف بأهمية تحقيق مصلحة الدولة العليا “Raison d’état”، كما وقّع احد وزرائه على مرسوم احالة مشروع قانون الحكومة لابرام اتفاقية قرض من البنك الدولي لشبكة “أمان” في غياب رئيس للجمهورية، بينما اعترض نوابه في الوقت نفسه على مشروع قانون ‎موازنة ٢٠٢٤ المحال من الحكومة نفسها . هذا اكثر من ضياع وتشريع à la carte واستخفاف بعقول اللبنانيين وذاكرتهم لأنه يلجأ في الواقع الى”تشريع مصلحته عند الضرورة” وليس تشريع الضرورة”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد