- Advertisement -

- Advertisement -

خاص – هوكشتاين والملف “السرّي”

علم موقع “جبيل اليوم” أن الموفد الأميركي آموس هوكشتاين تأبّط خلال زيارته إلى بيروت ولقائه المسؤولين اللبنانيين، ملفاً دسماً بين يديه، حرص على أن يكون معه في إجتماعاته، وتشير معلومات موثوقة لموقعنا إلى أن هذا الملف يحتوي على أوراق وملفات وخرائط، هي كناية عن إعادة رسم خرائط المنطقة، وقد حرص هوكشتاين حملها معه، على تحذير من إلتقاهم أنه على لبنان أن يتكيّف مع التسويات الآتية بعد إنتهاء حرب غزة، وذلك يتجلّى بوجود مؤسسات قوية، وخصوصاً رئيس جمهورية قادر على المفاوضة وفق المادة ٥٢ من الدستور اللبناني، لأن الزمن الآتي هو للأقوياء، وإذا كانت أطراف سياسية تقول أنه حزب الله يملك قراب الحرب والسّلم، فذلك فذلك يعود إلى غياب إرادة جديّة لدى مختلف القيادات السياسية لقيام دولة فعلية في لبنان.

كما تناول هوكشتاين، ضرورة عدم خروج لبنان عن مدار الشرعية الدولية، داعياً إلى تطبيق القرار ١٧٠١ وإبعاد الحزب عن منطقة نفوذ اليونيفيل، وهو ما لقى جواباً رسمياً أنه على الكيان الإسرائيلي وقف حربه على غزة، قبل البحث في الترتيبات على الحدود اللبنانية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد