- Advertisement -

- Advertisement -

خاص – ركود وتقنين وترقّب

يُلاحظ الركود في الأسواق التجارية وفي كل المرافق والمؤسسات على الرغم من عودة دورة العمل بعد عطلة الأعياد ومردُ ذلك مخاوف اللبنانيين من اندلاع حرب في ظل ظروفهم الاقتصادية الصعبة ما حتّم عليهم التقنين من خلال مستلزمات حياتهم الى حين ان تتوضح الصورة وعندها يُبنى على الشيء مقتضاه ما ينسحب على كل قادم الى لبنان الذي يبدي مخاوفه من اي طارىء قد يحصل في هذه المرحلة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد