- Advertisement -

- Advertisement -

برّي يلمس أجواء إيجابية حول الإنتخابات الرئاسية

لوحظ أنه ثمة اهتماماً من المجتمع الدولي لضرورة انتخاب رئيس للجمهورية في لبنان، وهذه المسألة تفاعلت في الآونة الأخيرة حتى الذين التقوا نهاية الأسبوع الماضي رئيس المجلس النيابي نبيه برّي نقلوا عنه أنه وبعد عطلة الأعياد المجيدة سيتفرّغ للقاء رؤساء الكتل النيابية وإجراء الاتصالات اللازمة من أجل انتخاب الرئيس.

والسؤال هو: هل لدى الرئيس برّي معطيات وأجواء تؤكد بأن هناك انفراجات دولية أو ثمة معلومات يملكها في هذا الصدد؟

هنا لا يقول رئيس المجلس النيابي كلامه جزافاً، بل عندما تصله الأجواء يعمل من خلالها ويحدد المواعيد الدستورية ويفشي بكلمة السرّ للمقرّبين منه بأنه حان وقت انتخاب رئيس للجمهورية.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وفي هذا الإطار، فالمعلومات الموثوقة تؤكد بأنه هناك قلق وخوف على لبنان من دخوله بالحرب الشاملة إذا استمرت الأمور على ما هي عليه، وعلى هذه الخلفية، فالمساعي الجارية والهادفة لانتخاب الرئيس بدأت تتفاعل خصوصاً من قبل واشنطن وباريس، لأن حرب غزة ستطول وتداعياتها كبيرة على لبنان فيما القلق من أن تتوسّع جبهة الجنوب، لذا العمل ينصبّ على تطبيق القرار ١٧٠١ لتجنيب لبنان الحرب فيما وجود رئيس للجمهورية بإمكانه أن يلعب الدور لمواجهة ومجابهة التطورات العسكرية في لبنان أو غزة.

وتلمّح مصادر سياسية بارزة أن تسويات آتية على المنطقة بعد الحرب، وعليه فانتخاب الرئيس معطىً أساسي في هذه المرحلة، ولكن حتى ساعة ليس ثمة ما يؤكد بأن رئيس المجلس النيابي سيدعو لانتخاب الرئيس في وقت قريب، لكن الأجواء متقدمة في هذا الإطار وقد تتبلور بعد عطلة الأعياد على ضوء ما لدى برّي من معطيات وكذلك بالنسبة للمجتمع الدولي.

أنطوان غطاس صعب – صحيفة “اللواء”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد