- Advertisement -

- Advertisement -

خاص – بين الرئاسة والأركان

بات جلياً أن ثمة بحث متزامن بين الرئاسة وتعيين رئيس أركان للجيش اللبناني ، الأمر الذي استدركه الحزب التقدمي الاشتراكي فكانت زيارة النائب وائل أبو فاعور إلى النائب طوني فرنجية، ومن ثم لقاء النائب تيمور جنبلاط ورئيس “المردة” طوني فرنجيه، على أن تجري ترتيبات للقاء يجمع النائب السابق وليد جنبلاط برئيس تيار المردة سليمان فرنجية ، للبحث في هذه المسألة اي أن يكون هناك توافق وتقارب بين الطرفين ، الأمر الذي بات سهلاً للغاية على أن يتم تعيين رئيس للأركان في بداية السنة المقبلة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد