- Advertisement -

- Advertisement -

خاص – الأمور تغيّرت عن السابق

علم موقع “جبيل اليوم” أن بعض المرجعيات السياسية والحزبية طلبت وجرياً على العادة والتقليد قبيل أي استحقاق دستوري مواعيد في الخارج لاسيما في واشنطن وباريس ، وقوبلوا بالرفض لانه وفق المعلومات الأجندة الدولية تغيّرت في التعاطي مع القوى السياسية اللبنانية لجملة اعتبارات وظروف وهم يعرفون ذلك بامتياز.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد