- Advertisement -

- Advertisement -

جهود ديبلوماسية مُكثّفة لتفادي إندلاع حرب في الجنوب

أنطوان غطاس صعب – لن تحجب عطلة الأعياد ما يجري في غزة والجنوب ، إذ علم موقع “جبيل اليوم” أن الإتصالات لم تنقطع بين الموفد الأميركي آموس هوكشتاين ونائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب ، على خلفية أنه ثمة قلق ومخاوف بعد ارتفاع حدّة التصعيد الإسرائيلي ، من أن يصار إلى الخروج عن قواعد اللعبة، وعندئذ تفلت الأمور ويحصل ما لا يحمد عقباه من قصف إسرائيلي قد يطال عمق الجنوب وربما أكثر من ذلك.

وعلى هذه الخلفية ، فالمعلومات المتوافرة لموقعنا من مصادر موثوقة أكدت بأن هذه الإتصالات ستبقى قائمة خصوصاً أن هوكشتاين يتواصل مع كلّ الأطراف بإيعاز من الرئيس الأميركي جو بايدن.

وعليه جاء التواصل في غاية الأهمية ، في وقت تكشف فيه المصادر بأن وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا لدى زيارتها إلى بيروت ، وعدت الرئيسين نبيه بري ونجيب ميقاتي بأنها ستواصل جهودها المُكثّفة على أعلى المستويات لعدم دخول لبنان في الحرب.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

بدورها تشير مصادر ديبلوماسية بأن هوكشتاين يصل في الأيام القليلة المقبلة وخصوصاً بعد عطلة الأعياد ، وأيضاً سيزور الموفد الفرنسي جان إيف لودريان منتصف كانون الثاني المقبل لبنان ، لذلك الأمور باتت في حكم الاتصالات الدبلوماسية، ولكن السؤال المطروح هل تبقى قادرة على ضبط الوضع ؟

ذلك ما ستظهره المرحلة القادمة على ضوء المخاوف من خروج الأمور عن نطاقها في ظل القصف المتبادل، إلى التهديدات السياسية وسواها تحت شعار حماية أمن المستوطنات من المطلة ونهاريا إلى العمق الإسرائيلي كما يقول قادة الكيان الصهيوني، في حين يتخوّف الجميع من الردّ الإيراني على مقتل الجنرال في “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد