- Advertisement -

- Advertisement -

خاص – هوكشتاين عائد ويحذّر

علم موقع “جبيل اليوم” من مصادر موثوقة أن لقاء وزير الخارجية الفرنسي السابق جان إيف لودريان مع رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد، إستأثر بضرورة الإلتزام بتنفيذ القرار ١٧٠١ ومن خلال ضمانات وإلا فباريس قالت كلمتها وحذرت من مغبة ما قد يقوم به العدو الإسرائيلي، من تصعيد غير مسبوق.

ولهذه الغاية، فهناك مساعٍ على أكثر من خط تبذل لهذه الغاية وفي طليعتها الموفد الأميركي آموس هوكشتاين، الذي قد يعود إلى بيروت أو إسرائيل لهذا الهدف، لأنه معني بالترسيم البري حيث سيتابعه درءاً لأي حرب قد تقع على لبنان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد