- Advertisement -

- Advertisement -

جنبلاط يحذر من تكرار مأساة نكبة 1948: يجب ألا نُستدرج إلى الحرب

سأل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي السابق وليد جنبلاط: “أين سيذهب سكّان غزّة في ظل القصف؟” وأضاف: “الحكومة الإسرائيلية تُريد تهجير أكبر عدد إلى خارج القطاع طوعاً أو قسراً وتكرار مأساة نكبة 1948”.


وذكّر جنبلاط أن نصرالله قال ثمّة جبهة في لبنان مُساندة لحماس، وأردف: “أنا أقول يجب ألا نُستدرج إلى الحرب بمواجهة إسرائيل وحتى هذه اللحظة ثمّة احترام لقواعد اللعبة”.

وتابع: “ثمّة وقف إطلاق النار جرى في العام 2006 وصدر حينها القرار 1701 وعلينا جميعاً احترام هذا القرار لأن الإخلال به يعني انسحاب القوات الدولية ونُصبح أمام حالة حرب كاملة وهذا ليس لصالح لبنان أو القيّمين في لبنان والمنطقة”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وأشار إلى أن حل الدولتين صعب إن لم نقل مستحيلاً، وقال: “في حال اتفقت الدول الكبرى على هذا الحل عندها لا بد من مؤتمر دولي لأن في الضفة الغربية اليوم أكثر من 700 ألف إسرائيلي مُسلّح”.

واعتبر جنبلاط أن الفلسطينيين يدفعون ثمن النازية والفاشية الأوروبية، ومُشكلة فرنسا وغيرها من الدول أنهم أصبحوا تحت سيطرة “الناتو” وهذا الواقع نتيجة حرب أوكرانيا.

وقال: “أؤيّد الشعب الفلسطيني ولا أتبنى عقيدة “حماس” أو الإخوان المُسلمين لأنّي علماني، وثمّة فصائل غير “حماس”، متمنيًا إحالة إسرائيل إلى محكمة الجنايات لكن العدالة الدولية عبارة عن موازين قوى.”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد