- Advertisement -

- Advertisement -

ما جديد لقاء ماكرون وميقاتي؟

إن لقاء الرئيس نجيب ميقاتي الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون على هامش مؤتمر “كوب 28” في دبي، والذي تناول نتائج لقاءات لودريان في بيروت، لم يرشح عنه ما يؤكد أن ثمة تقدماً ملموسا يمكن أن يكون قد تحقق على المسارات التي يعمل عليها الموفد الفرنسي.

وبشأن مشاركة ميقاتي في مؤتمر “كوب28″، رأت مصادر حكومية في حديث لجريدة “الأنباء” الإلكترونية أن “هذه المشاركة أرادها ميقاتي لكون هذا الملتقى يجمع معظم رؤساء دول العالم، وهو دأب في المرحلة الأخيرة على اللقاء مع أكبر عدد من رؤساء هذه الدول وبالأخص المعنية بالشرق الأوسط لتأكيد حضور لبنان على المستوى الدولي وشرح الواقع اللبناني والعدوان الاسرائيلي الذي يتعرض اليه. فهذه اللقاءات قد تساعد على المحافظة على لبنان وعدم انزلاقه إلى الحرب”. 

وأشارت المصادر إلى أن “ميقاتي الذي التقى أيضا رؤساء حكومات بريطانيا وايرلندا وايطاليا وغيرهم سيستكمل لقاءاته اليوم الاحد”، مشيرة الى أن “الوضع في لبنان كان حاضراً في جميع هذه اللقاءات بالإضافة إلى التشاور بشأن وقف الحرب على لبنان لأن الأمور يبدو أنها ذاهبة الى التصعيد”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد