- Advertisement -

- Advertisement -

تكريم الصحافي غسان ريفي مع نخبة من المبدعين في برلمان ولاية نيو ساوث ويلز في أستراليا

أقامت جمعية إنماء الشعر والتراث برئاسة الدكتورة بهية أبو حمد إحتفالا في برلمان ولاية نيو ساوث ويلز في سيدني أستراليا لتكريم الصحافي اللبناني غسان ريفي رئيس تحرير موقع سفير الشمال، الى جانب الشاعر إبراهيم موسى، وأعضاء “الاكاديمية الأسترالية العراقية للفنون برئاسة الأديب موفق سوا”،
وذلك برعاية وزير خدمة العملاء والحكومة الرقمية وخدمات الطوارئ وعدالة الشباب جهاد ديب، وحضور نخبة من أبناء الجاليات الاثنية والأسترالية، ورؤساء جمعيات ثقافية، وإجتماعية، وجمع من مثقفي الجاليات العربية.
وقد حصل عضو مجلس نقابة محرري الصحافة اللبنانية الصحافي الزميل ريفي والشاعر موسى والأديب سوا على تكريم من حاكمة ولاية نيو ساوث ويلز مارغريت بيزلي كممثلة للملك تشارلز ملك المملكة المتحدة، وهو يعد من أرفع التكريمات في أستراليا، وعلى تكريم من برلمان نيو ساوث ويلز ممثلا بالوزير الاسترالي واللبناني الأصل جهاد ديب، وعلى تكريم من جمعية إنماء الشعر والتراث برئاسة الدكتورة بهية ابو حمد وآخر من نقابة شعراء الزجل في لبنان برئاسة الشاعر عادل خداج.
بدأ الحفل بالنشيد الوطني الأسترالي وقدمته الإعلامية “نادين شعار” مديرة مكتب جريدة سفير الشمال في أستراليا، التي رحبت بالحضور وشكرت الوزير جهاد ديب على هذا الحدث الهام، وأثنت على الدكتورة بهية أبو حمد على الجهود التي تبذلها لتكريم أصحاب العطاءات المميزة من الأكاديميين، والشعراء، والمؤلفين، والفنانين، والصحافيين، وغيرهم ممن تركوا أثراً خالداً في التراث، والعلم والثقافة، كما هنأت المكرمين الذين عملوا جاهدين للحفاظ على التراث والشعر والكلمة الحرة.
ثم توالت الكلمات مع الشاعر عادل خداج بكلمة مسجلة هنأ فيها المكرمين، وأشاد بأبيات من شعره وصوره الجميلة، كما شكر الحكومة الأسترالية والوزير جهاد ديب على دعمهم للمبدعين.
ثم تحدثت ابو حمد عن أهمية المناسبة، وشكرت الحكومة الأسترالية والبرلمان الأسترالي على إفساح المجال لها ولجمعية إنماء الشعر والتراث لتكريم الشعراء والمبدعين. كما شكرت نقابة شعراء الزجل في لبنان والحضور، وقالت المحامية ابو حمد: “إن المناسبة التي نقيمها اليوم لتكريم مبدعين من لبنان والعراق وسوريا وأضافت رونقاً تراثياً في أستراليا والعالم العربي… بالطبع هم الذين قدموا مساهمة أسطورية في الشعر والفنون والتراث والصحافة… اليوم تم الإشادة بهم وبفخر مميز لإنجازاتهم الرائعة المتميزة والجديرة بالتقدير في الشعر و الفنون والصحافة التي أضافت إلى طول نجاحهم ومهمتهم النبيلة….
وتوجه “الدكتور مصطفى الحلوة” رئيس الاتحاد الفلسفي العربي بكلمة مسجلة على الفيديو الى الحضور والمكرمين وأثنى على جهود الحكومة الأسترالية والدكتورة أبو حمد في تكريم المثقفين وتحدث عن تاريخ الإبداع الذي ترك بصمة في تراث العالم أجمع، وأهميته، ومسيرة الشعراء والأدباء والمثقفين على مدى السنين.
كما وأشاد الحلوة بالمسيرة المشرفة
للمكرمين وأثنى على تكريم إبن مدينته الصحافي غسان ريفي إبن طرابلس الفيحاء، مشدداً على دوره البنّاء ومسيرته الصحافية من خلال جريدة سفير الشمال للحفاظ على الكلمة الحرة والرأي الحر والجريء.
والقى “البروفسور رفعت عبيد” كلمة أثني فيها على جهود جمعية انماء الشعر والتراث والدكتورة ابو حمد في تكريم الشعراء والمبدعين، وهنأ المكرمين.
من جهته، رحب “الوزير جهاد ديب بالحضور وبالمكرمين، وأشاد بأهمية المناسبة بمنح
شهادة تقدير وتكريم من “حاكمة ولاية نيو ساوث ويلز السيدة مارغريت بيزلي بدورها ممثلة لجلالة الملك تشارلز فيليب آرثر جورج‏ ملك المملكة المتحدة” وهذا يعد تكريم رفيع المستوى ومن أهم التكريمات التي تمنح في أستراليا.
وكان للمكرم الصحافي غسان ريفي كلمة قال فيها: “أن يأتي هذا التكريم من جمعية إنماء الشعر والتراث برئاسة الدكتورة بهية أبو حمد في مجلس النواب الأسترالي فذلك يمنحني أكثر من شرف ويجعل رأسي يطال النجم والسحب.
ومن الرائع أن أحظى بتكريم من حراس الشعر وحافظي التراث والمدافعين عن الكلمة. والحريصين على لغة الضاد بما فيها من عذوبة وحلاوة وجمال.
وإنه من الفخر أن أقف على منبر مجلس النواب في أستراليا تلك الدولة الراعية والحاضنة لجاليتنا اللبنانية والجاليات العربية والأجنبية على حد سواء فتعطي من دون منة وتقدم من دون حساب وتشكل المحضن الدافئ لكل من يعيش على أرضها تجسيداً لإنسانيتها التي تتجلى في مواضع كثيرة..
وكم جميل أن يشهد على هذا التكريم كوكبة متألقة من الذين لديهم باعاً طويلاً في السياسة والإجتماع والدبلوماسية والإعلام والفن والشعر والأدب.
وأضاف: إن هذا التكريم يتوج ٣٣ عاماً من عملي الصحافي اليومي في جريدة السفير اللبنانية وسفير الشمال الإلكترونية. وقد تم انشاء قبل عام واحد صفحة سفير أستراليا التي تشكل اليوم بإدارة الإعلامية الشاملة الزميلة نادين شعار جسراً إعلامياً بين لبنان المقيم ولبنان المغترب فتطوي بعد المسافات وتعزز من التواصل والاتصال.
وفي الختام أشكر الصديقة العزيزة الدكتورة بهية أبو حمد على هذا التكريم المميز. إن الدكتورة بو حمد تشكل سورا لتحصين الشعر من الدخلاء والمتطفلين عليه، وتقيم حاضنة للأدب والثقافة وكل ما هو بهيّ وجميل..
وختم ريفي: إسمحوا لي أن أهدي هذا التكريم الى وطني لبنان وعبره الى مدينتي طرابلس مدينة العلم والعلماء والثقافة والتنوع والانفتاح، شاكرا جمعية إنماء الشعر والتراث برئاسة الدكتورة بهية أبو حمد، وإتحاد أبناء الشمال في أستراليا برئاسة الصديق طوني بو ملحم، على دعوته الكريمة وحفاوة الاستقبال، وأيضا الى بلدنا الثاني أستراليا حكومة ومجلس نواب وشعبا.
مثنيا على الزميلة نادين شعار على تفانيها في عملها الصحافي الراقي والموضوعي والذي بدأ يثمر الآلاف من القراء في أستراليا.
ثم كانت كلمتان للشاعر إبراهيم موسى الذي ألقى شعرا ونثرا، والاديب موفق سوا بإسم الأكاديمية العراقية للفنون.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد