- Advertisement -

- Advertisement -

“جبيل اليوم” متضامناً مع شاشة “أم تي في” : سياسة كمّ الأفواه مرفوضة

Betico Steel

إن سياسة كمّ الأفواه مرفوضة من قبل أية جهةٍ كانت، لأن لبنان يتّسم بالحريات والديمقراطية والكلمة الحرّة، وهذه سمة من سماته المميزة بين دول المنطقة. وبالتالي يجب العمل على توحيد الرأي والكلمة في إطار وطني جامع فلكلٍ رأيه وموقفه وسياسته وإنتمائه، فسلّمات لبنان هي الحريات الإعلامية والديمقراطية وحرية الرأي وهذا طالما كان عنواناً أساسياً في لبنان. ومن هنا فإن التعرّض لوسيلة إعلامية عريقة هي محطة “أم تي في” يتنافى وطبيعة الشعب اللبناني العاشق للحريّات، وموقع “جبيل اليوم” يستنكر ويستهجن ويرفض كلّ إساءة لوسيلة إعلامية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد