- Advertisement -

بدي أعمل كزدورة”… انتحار شاب في الزرارية

حوادث الانتحار تتزايد وتيرتها يوماً بعد يوم وتتنقّل من منطقة إلى أخرى، والأسباب باتت معروفة وهي الوضع الاقتصادي والمعيشي الذي بات يقضّ مضاجع عامّة الناس وبالأخص الفقراء والمهمشين.


والجديد بعد حادثة ابن بلدة جرجوج، عثر اليوم على جثة المواطن ح. م. في بلدة الزرارية  ـ الزهراني وإلى جانبها بندقية صيد.

Ralph Zgheib – Insurance Ad


وأفيد بأنّ الشاب شوهد صباح اليوم وبيده بندقية الصيد ولمّا سأله أحد المارة “لوين رايح”، أجابه “بدي أعمل كزدورة”.

Boutique Properties – Ad


وعلم أنّ المدعو متزوج ويعاني من مشاكل مادية قديمة.

وحضرت الأدلّة الجنائية وفتحت تحقيقاً بالحادثة.

عن النهار

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد