- Advertisement -

ايوب: “القوات” تفضل ان يبقى الحوار تحت قبة مجلس النواب

المركزية – أشارت عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائبة غادة أيوب في حديث صحافي، الى ان “القوات تفضل ان يبقى الحوار في إطاره الدستوري تحت قبة مجلس النواب وفي الجلسات المتتالية لانتخاب رئيس للجمهورية”.
 
وشددت على أن “الحوار يجب أن يجري بين النواب السياديين وأطراف المعارضة والذين يتفقون على رؤية موحدة، أما الحوار مع رافض مبدأ بناء الدولة فلن يكون ذي نتيجة”، غامزةً من قناة “حزب الله”.
 
ورأت أن “لا نتائج منتظرة من الحوار”، وذكرت بالحوارات السابقة التي كانت تجري، واعتبرت أنها “كانت بمثابة مضيعة للوقت”، خصوصا وأن “ثمة أطراف تعمل وفق أجندات خارجية وتنتظر القرار الذي يأتي من خارج الحدود، والظروف اليوم لم تتغير وبالتالي لا تغير مرتقبا”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد