- Advertisement -

بركة بطريركية في ذوق مكايل…الراعي في دارة بويز وهذا ما دار بينهما!

يولا هاشم – “المركزية”

المركزية – بدعوة من جمعية مار فرنسيس الأسيزي لمناسبة مرور مئة عام على تأسيسها، كما بدعوة من بلدية ذوق مكايل، قام أمس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بزيارة لبلدة ذوق مكايل حيث كانت له سلسلة محطات في كنيسة مار ضومط للموارنة ومار جرجس للروم الكاثوليك ومار ديمتريوس للروم الارثوذكس. 

Ralph Zgheib – Insurance Ad

الا ان ابرز ما لفت في الجولة الروحية الطابع بالمجمل، هي المحطة السياسية التي  خصّ بها الراعي ابن المنطقة وزير الخارجية  السابق فارس بويز، اذ ان البطريرك يتجنب عادة زيارة السياسيين، وبخاصة أثناء قيامه بزيارات رعوية. ما طرح تساؤلات حول أهمية هذه الزيارة وخاصة في هذا التوقيت السياسي بالذات. وقد اقيم له استقبال حاشد في منزل الوزير بويز.

Boutique Properties – Ad

مصادر مطلعة على الزيارة البطريركية اكدت لـ”المركزية” ان البطريرك شدد خلال لقائه بويز أولاً على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية ضمن المهل الدستورية وليس بعدها. كما تحدث عن مواصفات هذا الرئيس الذي يُفتَرض به أن يكون جامعاً وموحِّداً وصاحب خبرة وتمرّس. وشدّد على ضرورة تشكيل حكومة في أقرب وقت ممكن.

بعدها، تابع الراعي جولته في المنطقة، ورأس القداس الالهي في كنيسة المعونات الكبرى بعد تدشين شارع مار يعقوب في الذوق.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد