- Advertisement -

خاص – مخاوف من إقتحام السوبرماركات والصيدليات ؟

تشير مصادر مراقبة إلى أن ثمة محاذير ومخاوف وقلق أمني من أي تفلت قد يحصل، أكان باتجاه السوبرماركت أو الصيدليات الى سواهم من المرافق العامة، خصوصاً أن هذه الأماكن بدأت تُرهق كاهل المواطن، وذلك في حال دخلنا في الفوضى الإجتماعية، وثمة طوابير خامسة وسادسة بإمكانها أن تسعى الى البلبلة كما حصل في المصارف، أي اقتحام هذه الصيدلية وتلك، أو هذا المجمع التجاري وذاك، وقد بدأ بعضها يفكّر في تركيب أبواب حديديّة . وعلى هذه الخلفية فإنه يعوّل دائماً على القوى الأمنية الشرعية وفي طليعتها الجيش اللبناني الحامي لأمن الوطن واستقراره والذي يقوم بدور مفصلي الى قوى الأمن الداخلي والأمن العام وأمن الدولة وسائر القوى الأمنية الشرعية، التي بدأت تُمسك بزمام الأمور على الرغم من أوضاعهم الاقتصادية، وبالتالي ثمة اقتراحات كثيرة تُطرح بأن يكون لهذه المرافق عناصر حراسة من الذين لهم خبرتهم ودورهم من شركات كبيرة موثوقين ويعرفون كيف يتعاملون مع القوى الأمنية في حال حصول أي اعتداء وأيضاً مع المواطنين، لذلك بدأت هذه المسألة تأخذ حيّزاً مهماً خوفاً من الفلتان الأمني في هذه المرافق والأماكن لا سيما وان الناس يعتادونهم بشكل دائم ومستمر.

خاص “جبيل اليوم”

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد