- Advertisement -

أجواء أميركية – فرنسية – عربية عن رئيس توافقي

انطوان غطاس صعب – “اللواء”

 لا زالت الأجواء السياسية ضبابية مع معلومات بأن الفرنسيين يتابعون الملف اللبناني بدقّة وهناك أجواء عن زيارة قد يقوم بها موفد فرنسي الى لبنان في وقت ليس ببعيد، بعد التشاور مع حلفاء وسفراء باريس، وذلك خوفاً من حصول فراغ رئاسي يؤدي الى بلبلة على الساحة اللبنانية، إضافة الى مخاوف أخرى من تفاعل الانقسام بين المكونات الداخلية، أضف الى أمر هام ويتمثل بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية وحيث فرنسا متخوّفة وقلقة من أن يؤدي ذلك الى فوضى كبيرة، وعلى هذه الخلفية عُلم أيضاً بأن المسؤولين الفرنسيين قرروا رفع مستوى الدعم الصحي والتربوي والإنساني، ولهذه الغاية وبعد التقرير الذي رفعه الموفد الفرنسي السفير بيار دوكان منذ أيام قليلة فإن هذا التقرير حمل أجواء غير مطمئنة حول الأوضاع المالية والاقتصادية والمعيشية في لبنان، ولهذه الغاية فإن الرئيس ماكرون في صدد زيادة حجم المساعدات في وقت ليس ببعيد.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

من هذا المنطلق، فإن الوضع اللبناني موضع متابعة في الداخل والخارج ولا سيما من خلال الدول المعنية بالشأن المحلي وفي طليعتهم فرنسا ودول الخليج، وينقل أيضاً بأن هناك أجواء عن تنسيق أميركي – فرنسي – عربي حول الاستحقاق الرئاسي وانتخاب رئيس توافقي في لبنان قبل أن يؤدي ذلك الى ما لا تحمد عقباه، وتباعد وجهات النظر على اسم الرئيس بين المكونات اللبنانية وهذا ما يؤدي الى أجواء متوترة وصراعات على الساحة اللبنانية وعلى هذه الخلفية فإن الاتصالات لا زالت مستمرة على أعلى المستويات من أجل أن تجري الانتخابات الرئاسية في موعدها دون أي تأجيل أو تمديد وسوى ذلك حتى عدم حصول فراغ، وربطاً بهذه الأجواء فإن الرئيس نبيه بري ستكون له مواقف حازمة خلال الأيام المقبلة بعد الموقف الأخير الذي أعلنه منذ أيام أمام الإعلاميين.

Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد