- Advertisement -

النائب فريد البستاني… خطاب واحد قبل الانتخابات وخلالها وبعدها

كتب وجدي العريضي


يبدو جلياً أن النائب الدكتور فريد البستاني على مواقفه السياسية ومسلماته وثوابته التي لم يحيد عنها، وبالتالي لم يكن له خطاب خلال الانتخابات النيابية الأخيرة مغاير عما سبق هذا الاستحقاق أو بعده، بل ان خطابه لم يتبدل ولم يسبق أن لجأ النائب البستاني الى الشعبوية على حساب خيارات واضحة، فهو وفي كل المحطات والظروف قبل الانتخابات وخلالها وبعدها مؤمن بالاعتدال الذي يجسده قولاً وفعلاً وممارسة، وايمانه بالعيش الواحد في الشوف والجبل وكل لبنان، وبالتالي يمكن الجزم والحسم بأن النائب الدكتور فريد البستاني لم يقصر مع أحد من الساحل والدامور تحديداً الى الإقليم وأعالي الشوف، ويعتبر من أبرز الذين التزموا بوعودهم وكان الى جانب ناخبيه وأهله ودعم وساعد في أحلك الظروف وأصعبها، وكان مثالاً يحتذى به في الندوة النيابية عبر عمله التشريعي أو عندما كان رئيساً للجنة الاقتصاد، وذلك ما يردده أكثر من نائب ومن سائر الكتل النيابية، وعليه فإن النائب البستاني مستمر على هذا النهج ولا يقصّر في المناسبات الشوفية في كل المحطات والمناسبات السياسية والاجتماعية والروحية وسواها.

Ralph Zgheib – Insurance Ad
Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد