- Advertisement -

جولة ولي العهد السعودي مفصلية… والبخاري مالئ الساحة اللبنانية وشاغل الناس

كتب وجدي العريضي


اتسمت جولات ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الى كل من مصر والأردن وتركيا بالمفصلية بامتياز على كافة المستويات، ان من خلال التكريم والحفاوة التي حظي بها أو نظراً لدور وموقع وأهمية المملكة عربياً ودولياً الى اعجاب العالم برمته بالنظرة الثاقبة للأمير محمد بن سلمان ولا سيما رؤيته 20/30 الى ما تشهده المملكة من نهضة في كل الحقول والميادين حتى أضحت قبلة أنظار العالم، وصولاً الى أهمية المواضيع التي تمّ التطرق اليها خلال لقاءات ولي العهد السعودي مع كل من الرئيس المصري والملك الأردني والرئيس التركي والتي اتسمت بالاستراتيجية وذات الأبعاد العميقة.
ويبقى، أن لبنان كان حاضراً خلال مباحثات ولي العهد السعودي مع الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك الأردني عبد الله الثاني، وذلك يتبدى بوضوح من خلال اهتمام المملكة وحرصها على أمن واستقرار لبنان وضرورة أن يكون هناك دولة ، وذلك يتماهى مع حراك السفير السعودي في لبنان الدكتور وليد البخاري الذي يُعتبر” مالئ الدنيا وشاغل الناس” بفعل ديناميته وحراكه والذي يعتبر الأبرز ومن خلال حنكته وحضوره وتغريداته التي تحمل رسائل “بالجملة والمفرّق”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد