- Advertisement -

وزير الداخلية منح عائلة مختار ميفوق – جبيل درعاً لمناسبة مرور اربعين يوما على وفاته

وطنية – جبيل – منح وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال القاضي بسام  مولوي ممثلا بالمدير العام لصندوق المختارين جلال كبريت، عائلة مختار بلدة ميفوق الراحل انطوان سلامة درعا تقديرا لعطاءاته الانسانية والاجتماعية، خلال القداس والجناز الذي اقيم في كنيسة دير ميفوق، لمناسبة مرور أربعين يوما على وفاته.
 
ترأس القداس الاب ناجي ابي سلوم، وحضره الى كبريت، عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب زياد الحواط، رئيس لقاء سيدة الجبل النائب السابق فارس سعيد، رئيس بلدية ميفوق القطارة هادي الحشاش، الاب توما مهنا، رئيسة دير مار ساسين بسكنتا في الرهبانية اللبنانية المارونية الام تريز حبيب على رأس وفد من اخوات الدير، رئيس رابطة مختاري القضاء ميشال جبران وعدد من المخاتير، رئيس اقليم جبيل الكتائبي رستم صعيبي، رئيس المكتب الاقليمي للدفاع المدني في القضاء شكيب غانم، مأمورة نفوس جبيل غريتا روحانا، عائلة الراحل والاقارب والاصدقاء وفاعليات وحشد من المؤمنين.
 
العظة 
بعد الانجيل المقدس، ألقى الاب ابي سلوم عظة تحدث فيها عن “مزايا الراحل وخدماته الاجتماعية والانسانية ليس فقط لابناء بلدته بل لكل ابناء القضاء”، مشيرا الى ان “هذا ما جعله ينل ثقتهم بانتخابه مختارا لثلاث دورات متتالية”، ومشددا على “اهمية التعلق بالايمان المسيحي والعمل بتعاليم يسوع المخلص الذي افتدى العالم”، مؤكدا ان “كل من يؤمن بيسوع الفادي انه انتصر على الموت يستطيع التغلب على كل الصعاب التي تعترضه”.
 
ودعا الجميع، سياسيين ومسؤولين وعلمانيين ومؤمنين، الى أن “يتسلحوا بالايمان لكي يكونوا اقوياء في حياتهم”، مؤكدا ان “عالمنا اليوم ووطننا بحاجة الى المحبة في ظل الحقد الذي يكتنف العالم”، مشددا على ان “المحبة وحدها تنقذ وتخلص”.
 
الدرع
وفي الختام، ألقى ايلي يوسف كلمة عدد فيها المسؤوليات الادارية والرياضية والاجتماعية التي تسلمها الراحل في حياته، متفانيا في خدمة الخير العام وابناء البلدة.
 
بعد ذلك، سلم كبريت عائلة الراحل درعا تقديرية بإسم مولوي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد