- Advertisement -

المؤتمر ٦ لدعم النازحين السوريين في بروكسل: الآمال كبيرة… والمتوقع قليل؟

خاص – وكالة “أخبار اليوم”:

تستمر معاناة لبنان مع النزوح السوري وعبئه وتداعياته اقتصادياً واجتماعياً وعلى البنى التحتية.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وتوازياً مع الاستحقاق الانتخابي وبدايته من اقتراع المنتشرين، يتحضّر لبنان الرسمي للمشاركة في المؤتمر  السادس لدعم النازحين السوريين في لبنان والاردن وتركيا الذي سينعقد الاثنين والثلاثاء في ٨ و١٠ ايار الجاري في بروكسل، وتحديد الموقف الرسمي منه.

Boutique Properties – Ad

وفي هذا الصدد، أفادت مصادر أوروبية لوكالة “أخبار اليوم” أن ثمة مفارقات تمّ تسجيلها اثناء التحضير للمؤتمر أبرزها:

١- للمرة الأولى لن ترعى الأمم المتحدة المؤتمر.

٢- من المتوقع أن تكون المشاركة الدولية وحتى الأوروبية ضعيفة، نظراً الى أولوية الاهتمام بالملف الأوكراني على حساب الملف السوري.

٣- توازياً، وانطلاقاً من الموقف الدولي عموماً والأوروبي خصوصاً من الحرب الروسية على أوكرانيا، لم تتم دعوة روسيا للمشاركة في المؤتمر، علماً أن لها دوراً أساسياً في هذا الملف بحكم انغماسها بالأزمة السورية.

٤- من غير المتوقع أن يخرج المؤتمر بالتزامات مالية يعوّل عليها، لا سيما من الولايات المتحدة الاميركية والمانيا وبطبيعة الحال بقية الدول الأوروبية.

٥- المفارقة الأخيرة أن هذا الأمر  لا يختلف عن مؤتمر سبق ونظمته بروكسل لحشد المساعدات لليمن، حيث تمّ رصد اضمحلال للموارد المخصصة.

… ملفات وعقبات كثيرة تواجه لبنان ليس آخرها ملف النازحين السوريين، إلا أن لهذا الملف تحديداً تداعيات مقلقة على الداخل اللبناني، وثمة مطالبه حثيثة بعودة النازحين الى ديارهم، وخصوصاً ان القصف في سوريا توقف وأن ثمة مناطق آمنة يمكن للنازحين السوريين العودة اليها، الا ان المجتمع الدولي ما زال يربط حلّ هذه المعضلة بالحلّ الاقليمي لأزمة سوريا.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد