- Advertisement -

لهذه الأسباب الصوت التفضيلي… للنائب فريد البستاني

تبقى الانتخابات النيابية في الشوف وتحديداً المعركة على المقاعد المارونية، محط أنظار الجميع لما لها من دلالات وأهمية تاريخية، وفي السياق بات محسوماً ومؤكداً، وبناء على معلومات ومعطيات بأن رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل ومناصرين ومحازبين من التيار يعممون ليُعطى الصوت التفضيلي مناصفة بين المرشحين النائب الدكتور فريد البستاني والوزير السابق غسان عطا الله المرشح عن المقعد الكاثوليكي.
أما، لماذا سيُمنح الصوت التفضيلي للنائب فريد البستاني؟ فلجملة اعتبارات تحتم ذلك، لأنه كان من الأوفياء والحريصين على عدم الطعن بالكتلة التي ينتمي اليها أو أنه طعن بالتيار بل كان الى جانبهم في السراء والضراء وبقي وفياً محافظاً على أخلاقياته السياسية، أضف لذلك أنه يجسّد الاعتدال بأبهى صوره وهذا يعطي حضوراً ودعماً للتيار اذ بات البستاني رمزاً شوفياً محبباً ومقبولاً من كل الطوائف والعائلات الشوفية التي رأت فيه رجلاً شريفاً ونبيلاً وصادقاً ملتزماً بوعوده وتعاطيه الأخلاقي مع كل أبناء الشوف من الساحل وإقليم الخروب الى الأعالي، وبالتالي أنه حريص على أمن واستقرار الشوف والجبل والمصالحة، من هنا ثمة حرص من التيار والعائلات الشوفية على منح النائب البستاني الصوت التفضيلي كونه يشكل لهم ضمانة على كافة المستويات

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد