- Advertisement -

وليد الخوري : للابتعاد عن الخطاب الطائفي والتمسّك بالعيش المشترك

جال الدكتور وليد الخوري على بعض قرى قضاء جبيل ، حيث شدّد أمام الأهالي على ضرورة تغليب الخطاب العقلاني في هذه المرحلة ، ونبذ كلّ خطابات التّفرقة والإنقسام الطائفي والمذهبي .
ورأى أن الإنتخابات النيابية هي عمل ديمقراطي ينتخب على أساسه المواطنون من يستحقّ الوصول إلى الندوة البرلمانية ، عبر برنامجه الانتخابي المبني على أسس وطنية سليمة ، معتبراً أن إستخدام الشعارات الغوغائية والدعائية لإقناع الناس لم تعد تنطلي على أحد ، ومستغرباً وصول المنافسة الإنتخابية حدّ زرع بذور الشرذمة والإنقسام في المجتمع اللبناني .
وكشف أن جوهر خطابه السياسي يتمحور حول تعزيز العيش المشترك ، وخصوصاً في قضاء جبيل ، الذي برهن أنه واحة من التعايش والتضامن بين أبنائه

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد