- Advertisement -

لقاح “الكورونا” : مسألة أخلاقية وصحية ووطنية / خاص – “جبيل اليوم”

مع وصول اللقاح لمكافحة وباء كورونا فإن كل الانظار شاخصةٌ بإتجاه هذا اللقاح نظراً لأهميته الطبية والاستشفائية وبالتالي يستعد لبنان لإستقبال الدفعات الاولى التي ستصل تباعاً في ظل ضرورة التقيد بالارشادات من قبل وزارة الصحة والاطباء والمعنيين بإعتبار هذه المسألة لا تتحمل اللامبالة من قبل المواطنين خصوصاً أن هناك مؤشرات وأجواء إيجابية حول أهميته القصوى وحيث يجب أن يستحصل عليه كل مواطن لبناني بعدما طاول وباء كورونا الغالبية من اللبنانيين وبدأ ينذر بعواقب وخيمة مما يستدعي أن يكون هناك مسؤولية اخلاقية ووطنية للتجاوب مع نداء المعنيين وفي طليعتهم الاطباء اللذين لهم دورهم الاساس في هذه المسألة.
من هذا المنطلق بات من الضرورة بمكان أن تتظافر كل الجهود من أجل أن يكون هناك حملات توعية وإرشاد من وسائل الاعلام والمسؤسسات الطبية والمعنيين بغية الوصول الى توعية تتدفع بالمواطنين الى تناول اللقاح الذي سيصل من الدول المصدرة وأن لا يكون هناك اي حالة هلع وخوف لأن ذلك يصب لصالح صحة ومن سيأخذ اللقاح وعلى هذه الخلفية يجب أن يكون كذلك تنظيم وهدوء ووعي وروح المسؤولية التي يجب أن يتمتع بها كل اللبنانيين بعدما فتك ولازال وباء كورونا بمعظم العائلات.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد