- Advertisement -

- Advertisement -

خاص – توقيت في غير محله

يُنقل وفق المعلومات والمعطيات أن موقف رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي السابق وليد جنبلاط الداعي لحوار بين حزب الله والمعارضة، سجّل ارباكاً في صفوف الفريق المعارض خصوصاً أنه جاء وتزامن مع اتصالات تجري بين كل المكونات السياسية والحزبية المعارضة من أجل توحيد الموقف قبيل عودة الموفد الفرنسي الرئاسي جان ايف لودريان الى بيروت، ما ترك تساؤلات عن أهداف وتوقيت جنبلاط لما أعلنه حول هذه المسألة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد