- Advertisement -

أبو زيد: النجاح اللبناني – الروسي في العالم لم يُستثمر بعد

المركزية – شدد النائب السابق أمل أبو زيد على أن “انسحاب نوفاتيك من لبنان ليس موقفاً سياسياً من الجانب الروسي بل مرتبط بعقد كبير حصلت عليه الشركة وهي اعطت حصتها لتوتال.”

وقال: “النجاح اللبناني – الروسي في العالم من خلال التعاون التجاري لم يستثمر بعد لصالح لبنان بالشكل المطلوب للاستفادة فعلياً من هذه العلاقة.”

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وتابع أبو زيد: “التوجّه شرقاً كما يحكى بهذا الشعار يجب ان يكون لمصلحة الطرفين (الروسي واللبناني).”

Boutique Properties – Ad

وأردف قائلا: “روسيا هي اتحاد يضم عدداً كبيراً من الاثنيات والطوائف وهي تنظر الى لبنان نظرة تعددية وغنية وليس نظرة طائفية.”

ورأى أبو زيد أن “حضور روسيا في افريقيا ليس بجديد بل هو سياسة توسّع للأسواق.”

وأكد أن لبنان ليس على لائحة الاهتمامات الاميركية الاولى وموسكو لا تملك القرار في لبنان بل تنظر اليه نظرة صداقة وودّ وعلاقة تعددية لا طائفية.

واعتبر أنه “لا عودة الى الوراء في اتفاق ترسيم الحدود مع اسرائيل والأمر تم باجماع لبناني وطني والحكومة الاسرائيلية وافقت عليه.”

وقال أبو زيد: “في العام 2013 الحكومة اللبنانية وضعت الخط رقم 1 هو الاساس ونحن حصّلنا الخط 23 ! وهذا انجاز كبير للبنان في ملف الترسيم.”

وختم قائلا: “سياسة المحاور لا تفيد لبنان ولا يمكن للبنان ان يكون في اي محور من المحاور ولكن المنطق يقول ان لبنان جزء من المنطقة العربية ونلعب دوراً كبيراً في هذه الرقعة الجغرافية علينا الاستفادة منه.”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد