- Advertisement -

القرم يعرض واقع الاتصالات مع “ألفا” وتاتش” بعد تعديل التعرفة

المركزية- عقد وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم اجتماعين مع ممثلي كلّ من شركتي “تاتش” و”ألفا” المشغلتين للخليوي.

وصدر بعدهما البيان الآتي: تمت مناقشة مستفيضة لقطاع الاتصالات ووضع الشبكة بعد تعديل التعرفة، وذلك تمهيداً لوضع ورقة عمل للمرحلة المقبلة لهذا القطاع الذي يُعدّ الأهمّ على المستويَين الاقتصادي والخدماتي.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وتم التركيز بشكل كبير على مشاكل الشبكة والارسال ومحاولة ايجاد حلول بديلة لمشكلة التيار الكهربائي الذي يغذي محطات الارسال، كما تمت مناقشة مشكلة النقص في بعض التجهيزات من اجل ايجاد حلول لها.

Boutique Properties – Ad

واقترح القرم عقد اجتماع اسبوعي لمعالجة المشاكل ووضع لائحة بالمحطات الخارجة عن الخدمة في كل من “تاتش” و”ألفا” من اجل القيام بما هو ضروري لإعادة تشغيلها وتحسين جودة الارسال، ووضع خطة ومنهجية للاشهر الثلاثة المقبلة.

وبحث في مواضيع سياسات الباقات الجديدة وخدمات الداتا وعدد المشتركين لدى كلتي الشركتين بعد تعديل التعرفة، بحيث لوحظ زيادة الحصة السوقية في “تاتش” وعدم تأثر المعدل الوسطي لاستخدام الداتا للمشترك الواحد في “ألفا” بشكل كبير مقارنة بالنسبة التي تعدّلت فيها الأسعار. 

ونظراً الى خسارة القطاع عدداً من الموظفين ذوي الكفاءة والخبرة، أثنى الوزير على التعاون بين شركتي الخليوي والجامعات في لبنان لتعزيز مركزَي خدمة الزبائن التابعة لشركتي الخليوي والاستفادة من الخبرات الشبابية، وقد باشرت “تاتش” بهذا الامر ضمن خطة للتعاون مع ١٠ جامعات لهذا الغرض.

كما طلب الوزير القرم من “تاتش” اتمام الاستغناء عن تقنية رمز التحقق (OTP)  تسهيلاً وتسريعاً لعملية الدفع التي ينوي المشترك القيام بها لدى شركات الاموال”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد