- Advertisement -

هذا ما حصل في إنتخابات بيروت

ترنحت اللوائح الانتخابية في بيروت وسقطت كأحجار الدومينو، واللافت أن بعضها كان يراهن على حواصل بالجملة، الا أن حسابات الحقل لم تنطبق على حسابات البيدر فكان الفوز افرادياً ” في حين ثمة معلومات عن كارثة حقيقية حصلت في إحدى اللوائح، وهي لائحة “تبقى بيروت” ، وأعضائها مختار احمد خالد ، واياد مرعي
فماذا حدث ؟ هنا وفي ظاهرة غريبة من نوعها اختفت الماكينة الانتخابية للائحة ومعها رئيسها اذ وقبل الانتخابات لم تلتقِ الماكينة بالمرشحين وتضعهم في أجواء المسار الانتخابي ويوم الاستحقاق اختفت عن الوجود وثمة من يقول أنها قد تكون خُطفت من لوائح أخرى، مع الإشارة الى أن ضمن هذه اللائحة مرشحين من المعروفين بيروتياً وكانوا . وهنا تتحدث أكثر من جهة في اللائحة عن حسابات من قبل الماكينة ما أدى الى حالة ضياع وتفكك وتشتت في كل ما يتصل بهذا الاستحقاق بصلة. كما يبقى أن هناك متابعة عبر الطعون التي ستقدم حول الأصوات التي تبخرت واختفت

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد