- Advertisement -

الصوت التفضيلي في كسروان لشوقي الدكاش

leb talks

كثرت في الفترة الاخيرة الشائعات التي تتحدث عن خلاف داخلي في اوساط القوات اللبنانية، محورها دعم النائبة ستريدا جعجع للمرشح شادي فياض، والايعاز الى القواتيين باعطائه الصوت التفضيلي.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

الى ذلك تنفي مصادر قواتية بحزم هذه الشائعات، وتضعها في اطار الحرب السياسية التي يشنها اكثر من طرف على القوات اللبنانية، بهدف تشويه صورتها مع إقتراب موعد الاستحقاق الانتخابي في 15 ايار المقبل، فكثرة الشائعات المغرضة التي تطال الحزب وبعض مرشحيه، مردها الشعبية التي كسبها الحزب بسبب المواقف السيادية والوطنية التي يتخذها، بعيداً عن سياسة المنظومة الحاكمة وحلفائها، الذين يتلّطون خلف الشعارات الرنانة ليس اكثر.

Boutique Properties – Ad

وفي إطار هذه الشائعات التي تكاثرت في الفترة الاخيرة من قبل جهات غير معروفة، حول النائب شوقي الدكاش المرشح عن المقعد الماروني في دائرة كسروان – جبيل، تشير مصادر قواتية في حديث لموقع LebTalks الى انّ كل ما يقال حول توجيه الصوت التفضيلي القواتي، لصالح المرشح المستقل على لائحة القوات شادي فياض، هو كلام غير صحيح على الاطلاق، لانّ شوقي الدكاش هو المرشح الحزبي الوحيد، وقد سبق ان ابلغ ذلك الدكتور سمير جعجع المعنيين، وحين تم الاتفاق مع المرشحين المستقلين، الذين سيخوضون المعركة النيابية على لوائح القوات اللبنانية، قال لهم :” لكم منا الحاصل وعليكم العمل والمثابرة لتحقيق الفوز”. وتضيف المصادر: ” كل ما يردّد يهدف الى تشتيت المحازبين، وخلق حساسيات غير موجودة في أوساط اللائحة، فالقوات لا تعتمد نهجين وخطابين كغيرها. وما تقوله في العلن هو ما تلتزم به، لذا وجّه الحزب تعميماً حزبياً داخلياً للتأكيد بأنّ الدكاش هو مرشح الحزب الوحيد، في حين انّ فياض، كما سائر مرشحي اللائحة من المستقلين ويجمعهم الخط السيادي، وليسوا منتسبين الى القوات”. ورداً على سؤال حول ما يقال عن وجود خلاف بين النائبين ستريدا جعجع والدكاش بسبب دعمها لفياض، نفت المصادر هذا الكلام، ولفتت الى وجود صداقة كبيرة بين النائبين المذكورين، وان “النائبة جعجع تعتبر الدكاش رفيقا وفياً يُعتمد عليه وهو من القلة الذين وقفوا الى جانبها في الأيام الصعبة، خصوصاً في الفترة التي تواجدت فيها بمنطقة يسوع الملك، وهي مَن طلبت منه الترشح الى الانتخابات النيابية في العام 2005 ودعمته، وكان السبّاقة الى تهنئته في العام2018”. وتختم المصادر:”يبقى ان نشير الى ان النائبة جعجع كما النائب الدكاش يلتزمان بقرارات الحزب، ويعملان بكل قوتهم لانجاحه، لذا فالافضل للمغرضين “ان يخيطوا بغير هالمسلّة”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد