- Advertisement -

معايدات بالفصح.. “فرادة لبنان الرسالة بحماية صيغته المميّزة وتحصينها وتطويرها”

المركزية

Ralph Zgheib – Insurance Ad

لمناسبة عيد الفصح المجيد عند الطوائف التي تتبع التقويم الشرقي توالت المعايدات:

Boutique Properties – Ad

بوشكيان: ووجّه وزير الصناعة جورج بوشكيان معايدته للطوائف المسيحية التي تتّبع التقويم الشرقي لمناسبة عيد القيامة المجيدة، وقال:” لقد فاض النور المقدّس من قبر السيّد المسيح في القدس، وعمّ المسكونة، وحمل الرجاء والبشرى بالقيامة.
تحلّ الأعيادة المباركة على أمل أن تحمل معها السلام والاستقرار في قلوب اللبنانيين. وبينما ينعم قسم من اللبنانيين بنعمة العيد والفرح، يتألم قسم آخر منهم مستذكرين المجرزة الأرمنية، فيما قسم ثالث لا زال صائماً منتظراً عيد الفطر السعيد.
هذه هي ميزة لبنان وفرادة شعبه بين سائر الدول والشعوب. ونحن مطالبون بالمحافظة على هذه الصيغة وحمايتها وتحصينها وتطويرها دائماً نحو الأفضل بما يبقي لبنان واحداً موحّداً ببعده العربي وانتشاره الدولي، لبنان الرسالة والحوار والحضارة.” 

أبي رميا: من جهته، غرد النائب سيمون ابي رميا: “نحن ابناء الشهادة نعيش على رجاء القيامة ومهما إضطُهدنا وصلبنا، سوف نقوم مع قيامة المسيح المخلص  المسيح قام…حقا قام. فصح مجيد”.

الخازن: كما توجه النائب فريد هيكل الخازن بالمعايدة الى المسيحيين الذين يتبعون التقويم الشرقي، وكتب عبر مواقع التواصل الاجتماعي: “فصح مجيد للمسيحيين الذين يتبعون التقويم الشرقي” 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد