- Advertisement -

بعد انتخابات الاميركية واليسوعية… الساحة للقوى التغييرية

نقلا عن موقع VDL NEWS

مرة جديدة تنجح القوى التغييرية في تعرية احزاب السلطة، وهذه المرة من بوابة الانتخابات الطالبية في الجامعة اليسوعية حيث اكتسحت 98 مقعداً من اصل 133. ورغم الضجة الاعلامية التي قامت بها احزاب السلطة لتصوب على تراجع تحالف “طالب”، الا ان النتيجة كانت اقوى من ابواقهم الانهزامية.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

فاحزاب السلطة استفادت من احداث الطيونة لتغطية سقوطها المدوي في انتخابات الطالبية في الجامعة الاميركية التي خافت حتى من الانخراط فيها تحت حجة امكانية التلاعب بالنتائج لصالح القوى التغييرية.

Boutique Properties – Ad

وللتذكير فقط، انتهت الانتخابات في الجامعة الأميركية بفوز لائحة “change starts here” المستقلة بـ13 مقعداً، مقابل 5 مقاعد للنادي العلماني وفاز مرشحَين مستقلًين بالمقعدين المتبقيين. وهذه النتيجة تدل على ان النفس التغييري المؤيد للثورة لم يتغير ويتراجع كما تحاول ان تظهر احزاب السلطة التي غابت كلياً عن مشهد الانتخابات الطالبية في الـAUB.

علماً ان نتيجة الانتخابات في اليسوعية التي حصلت في جو مشحون طائفياً عقب احداث الطيونة ومرحلة شد العصب التي قام بها كل من حزب الله والقوات اللبنانية، جاءت مدوية لتؤكد صلابة الجيل الشاب في الخط التغييري،وعدم اقتناعه ابداً بالعودة الى التخندق الطائفي، وهدفه التغيير من اجل مستقبل افضل له.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد