- Advertisement -

52 مستوعبًا في المرفأ تحوي مواد خطرة… هل هي من النيترات؟

الشرق الأوسط-

بعد أن وقعت السلطات اللبنانية عقداً الشهر الماضي مع شركة “كومبي ليفت” لإزالة “مواد أسيدية خطرة قابلة للاشتعال وسريعة التفاعل” من 49 مستودعاً في المرفأ، كشف المدير العام لإدارة واستثمار مرفأ بيروت باسم القيسي لـ“الشرق الأوسط”، أن عدد المستوعبات ارتفع إلى 52 بعدما وُجدت 3 مستوعبات جديدة تحوي مواد خطرة.

وأضاف: “الشركة الألمانية تعمل حالياً على تفريغ المواد الخطرة التي تبين أنها عبارة عن 8 أنواع من (الأسيد) وليست من (النيترات)، من المستوعبات المهترئة وتضعها في مستوعبات جديدة ليتم شحنها إلى الخارج بعد صدور تقارير مرتبطة بكل مستوعب عن وزارتي البيئة الألمانية واللبنانية للتأكد من أن عملية الشحن تتم وفق النظم والقوانين الأوروبية”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وأوضح القيسي أن عملية الترحيل لم تبدأ بعد “ولا نزال في مرحلة التفريغ والتعبئة والتوضيب”، لافتاً إلى أن وجود كل هذه المواد الخطرة في المرفأ سببه الرئيسي “الإهمال وعدم إنهاء الآليات الإدارية لإتلاف هذه المواد أو إعادة تصديرها، وهي مسؤولية لا تتحملها إدارة المرفأ”.

Boutique Properties – Ad

هذا وأكدت المصادر لـ”الشرق الأوسط” أن كل المستوعبات التي تم فتحها حتى الساعة لا تحوي مواد سامة، موضحة أنه “تم الاشتباه ببعض المواد الموجودة فيها، فأجريت لها فحوصات بالمختبر، ليتبين أنها مواد عضوية وأملاح وغيرها من المواد غير الخطرة”. 

وأضافت المصادر: “معظم ما تحويه المستوعبات الأخرى، مأكولات منتهية الصلاحية وملابس لم يعد من مصلحة أصحابها التقدم لتسلمها، بعدما باتت الكلفة التي سيتكبدونها مرتفعة، لذلك ما يتم فرزه سيعاد توضيبه في المستوعبات وختمه وتسليمه للجمارك لتتصرف بها”.

الشرق الأوسط

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد