- Advertisement -

- Advertisement -

بوحبيب يلتقي نظيرته الكندية: لدعم اليونيفيل والتنفيذ الكامل لـ1701

Betico Steel

المركزية – قام وزير الخارجية والمغتربين عبدالله بوحبيب بزيارة رسمية إلى كندا، حيث التقى بنظيرته الكندية، وزيرة الخارجية ميلاني جولي. تأتي هذه الزيارة في إطار الجهود المشتركة لتعزيز العلاقات الثنائية ومناقشة تداعيات الحرب على غزة ولبنان.

وشكر بوحبيب الوزيرة الكندية على زيارتها إلى لبنان في شهر أيار الماضي، وأعرب عن تقديره للدعم الذي تقدمه كندا للبنان، مشدّداً على أهمية تعزيز هذا التعاون في هذه الأوقات الصعبة التي تمرّ بها المنطقة ولبنان. وأكّد الوزير على الحاجة الملحّة لدعم قوات اليونيفيل والتنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن رقم 1701 (٢٠٠٦)، ودعم الجيش اللبناني. كما طلب من كندا استخدام نفوذها وعلاقاتها مع الدول المؤثرة للتوصل إلى وقف إطلاق النار في جنوب لبنان، والحؤول دون توسّع الحرب.

كما تمّ خلال اللقاء مناقشة الدور الحيوي الذي تلعبه كندا ضمن مجموعة السبع الكبار، حيث دعا الوزير اللبناني كندا إلى استخدام نفوذها لتخفيف التوتر في المنطقة ومنع اندلاع حرب شاملة، ومن ثم العمل على حلّ شامل للقضية الفلسطينية على أساس حلّ الدولتين وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

بدورها أكدت جولي على التزام كندا بدعم الاستقرار في لبنان والمنطقة والعمل مع الشركاء الدوليين لتحقيق هذا الهدف.

كما اجتمع بوحبيب، بأمين عام منظمة الطيران المدني الدولي “إيكاو” Juan Carlos Salazar  في مقرّ المنظمة بمونتريال بهدف تعزيز تعاون الحكومة اللبنانية مع المنظمات الدولية وضمان التزام لبنان بمعايير السلامة الدولية في مجال الطيران.

وقد تمحور اللقاء حول مناقشة سبل تعزيز التعاون بين لبنان ومنظمة الطيران المدني الدولي في مجالات السلامة والأمن والتدريب. وأكّد الوزير اللبناني أن مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت يلتزم بكافة معايير السلامة الدولية، وأنه خالٍ من أي أنشطة تهريب.

كما عرض بوحبيب الانتهاكات الإسرائيلية للأجواء اللبنانية، لا سيّما فوق مطار رفيق الحريري الدولي، إضافةً إلى التشويش على أنظمة الملاحة الجوية التي تعرّض سلامة الطيران الدولي للخطر. وأكّد معاليه أن المعلومات التي نشرتها جريدة “التلغراف” البريطانية حول مطار بيروت غير صحيحة إطلاقاً، مشدداً على حرص الدولة اللبنانية بكامل أجهزتها على الالتزام بتطبيق القوانين والأنظمة والمعايير الدولية المتعلقة بسلامة المطارات والملاحة الجوية.

وأكد الوزير اللبناني على أهمية التعاون المستمر مع “الإيكاو” لضمان تطبيق أحدث المعايير الدولية في مجال الطيران، وتعزيز القدرات الوطنية في مجال الرقابة والتفتيش. كما أشار إلى أن لبنان يهدف إلى تحسين بنيته التحتية الجوية وتطوير قدراته الفنية بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية. وفي هذا السياق شكر بوحبيب باسم الحكومة اللبنانية “الإيكاو” بشخص الأمين العام وكامل أجهزة المنطقة على التعاون المشترك وكافة الخدمات والخبرات التي تقدمها المنظمة الدولية للطيران المدني اللبناني.

من جهته، أثنى أمين عام “الإيكاو” على الجهود التي يبذلها لبنان في مجال الطيران المدني، مشيداً بالتزامه بالمعايير الدولية وتعاونه المستمر مع المنظمة. وأعرب عن استعداد “الإيكاو” لتقديم الدعم الفني والمشورة للبنان لتعزيز أمن وسلامة الطيران في البلاد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد