- Advertisement -

- Advertisement -

باريس تعبر عن قلقها : الوضع في لبنان خطر وماغرو: لانتخاب رئيس من دون ربط الاستحقاق بأحداث غزة

Betico Steel

عبّرت وزارة الخارجية الفرنسية عن قلقها البالغ بسبب خطورة الوضع في لبنان، داعية كل الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس واحترام قرار مجلس الأمن رقم 1701. واعلنت ان فرنسا ستبقى ملتزمة التزاما كاملا بالسعي لمنع التصعيد على الخط الأزرق وتعزيز الحل الدبلوماسي.

على جانب آخر، التقت لجنة الشؤون الخارجية والمغتربين النيابية برئاسة النائب الدكتور فادي علامة، سفير فرنسا في لبنان هيرفيه ماغرو، وناقشا الاوضاع في لبنان والمنطقة مع تشديد فرنسا على “ترجمة مبادرات الحل وانعكاسها على لبنان والسعي الى التخفيف من التوتر وعدم تحوله الى حرب شاملة”.

 وعرض ماغرو لتطورات الدور الذي تؤديه فرنسا في “دعم الافرقاء في لبنان للتوصل الى انتخاب رئيس الجمهورية”، مشددا على استراتيجية بلاده “لبلورة حل سياسي في لبنان على ان تحظى بتعاط جدي من الافرقاء والتفاعل معها وان يجري العمل على انتخاب رئيس من دون ربط الاستحقاق بالاحداث الدائرة في غزة”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وأكد  “توجه فرنسا الى ضرورة وضع استراتيجية منطقية لحل ازمة النازحين السوريين على ارضه”، مشددا على ان بلاده “ترغب في المساعدة في هذا الملف، وهذا ما ستعمل عليه في بروكسيل مع ضرورة التوصل الى حل سياسي في سوريا من دون ان يتحمل لبنان لعبة الانتظار”. 

وأكد ماغرو “حرص فرنسا على تحقيق حل مستدام في الاراضي الفلسطينية والمنطقة على غرار النجاح الذي تحقق في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل”، لافتا الى ان “ثمة فرصة لتثبيت نقاط الحدود البرية بين الطرفين بناء على هدنة عام 1949”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد