- Advertisement -

- Advertisement -

الخارجية البريطانية “قلقلة” من توسع رقعة التصعيد جنوباً: لحل سلمي عن طريق التفاوض على تسوية

Betico Steel

أعلنت وزارة الخارجية والتنمية البريطانية أن “وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون تحدث مع رئيس وزراء لبنان ليعرب عن قلقه بشأن تصعيد التوترات مع إسرائيل وزيادة احتمالات الخطأ بالحساب”.
وأضافت: “أكد بوضوح على أن اتساع رقعة الصراع ليس في مصلحة أحد، مشدداً على أن بريطانيا تريد أن تشهد حلاً سلمياً عن طريق التفاوض على تسوية”.
 وسبق أن أعلنت رئاسة مجلس الوزراء أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي تلقى “إتصالاً من وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون جرى خلاله البحث في العلاقات بين البلدين والوضع في لبنان والمنطقة”.
وأضافت: “في خلال الاتصال أبدى كاميرون استعداد بلاده للقيام باي اتصالات ومساعي لتخفيف حدة التوتر جنوب لبنان وتثبيت الهدوء والامن والاستقرار”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد