- Advertisement -

- Advertisement -

الراعي يحدد برنامج العهد المقبل : اي مرشح قادر على تطبيقه؟

Betico Steel

المركزية- طلب البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في عظته امس، من الله، جملة مطالب سياسية، منها

أ- إختيار شخصيّة إستثنائيّة لرئاسة الجمهوريّة تتميّز بأخلاقيّتها ووطنيّتها وشجاعتها واتزانها ونضجها، فتسمو بالشرعيّة فوق الجميع، وتواجه أي تطاول عليها وعلى الكيان والدولة، وتراقب انتظام عمل السلطات والدستور والتوازن الوطنيّ.

ب- تنفيذ جدّيّ للقرارات الدوليّة الأمميّة وبخاصّة قرارات مجلس الأمن: 1559، 1680، و1701 الضامنة استقلال لبنان وسيادته وسلطته الشرعيّة وحدها على كامل الأراضي اللبنانيّة.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

ج- إنبثاق سلطة دستوريّة وطنيّة جديدة، نيابيّة ووزاريّة، تقود الإصلاحات السياسيّة والإقتصاديّة برعاية دوليّة، وتعمل على إعلان حياد لبنان.

د- إسراع المجتمعين العربيّ والدوليّ إلى تقديم مساعدات ماليّة بحجم الإنهيار اللبنانيّ على أن تُصرف بإشراف لجنة مصغّرة من الدول المانحة إلى حين عودة ثقة العالم بالسلطات اللبنانيّة.

بحسب ما تقول مصادر سياسية معارضة لـ”المركزية”، اختار الراعي عبارات مدروسة جيدا ترسم الخطوط العريضة التي يجب ان تحكم المرحلة المقبلة وايضا العهد المقبل.

الرئيس يجب ان ينتصر للشرعية التي يجب ان تسمو فوق الجميع وتنتصر للدولة. وهنا اشارة الى ضرورة التصدي لمن يستقوي على الشرعية ويتجاوزها ولمن يبني دويلته الخاصة.. والكل يعرف من المقصود بهذا الكلام.

الراعي رفع ايضا السقف اكثر ولم يكتف بالحديث عن تطبيق القرارات الدولية بل عدّدها وعلى رأسها ال١٥٥٩ الذي يحصر السلاح بالقوى الشرعية اللبنانية.. وهنا ايضا رفضٌ لمن لا يطبق هذه القرارات من الـ8١٥٥٩ وصولا الى ال١٧٠١.

البطريرك تمسك ايضا بالحياد وبالاصلاحات وبضرورة رعاية الخارج لمسار النهوض والتعافي لان لا ثقة بالسلطة القائمة اليوم.

هو برنامج انتخابي كامل متكامل، وفق المصادر، يمكن ان يدل على المرشحين القادرين اليوم على تنفيذه، والأهم، انه يدل على هوية المرشح غير القادر على ذلك! تختم المصادر..

لارا يزبك – “المركزية”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد