- Advertisement -

- Advertisement -

احتراماً للدستور والمصلحة الوطنية … ابي رميا يقدّم اقتراح قانون لتنظيم عمل الجمعيات الأجنبية منعاً لدمج النازحين السوريين في المجتمع اللبناني

Betico Steel

اعلن النائب سيمون ابي رميا في مؤتمر صحافي عن اقتراح قانون تقدم به لتنظيم عمل الجمعيات الأجنبية العاملة على الأراضي اللبنانية. وأوضح ابي رميا ان بعض الجمعيات تقوم بمشاريع تصب في مصلحة دمج النازحين السوريين بطريقة التفافية على القانون وبما يتنافى مع مصلحة لبنان العليا ويعارض موقف لبنان الموحد تجاه ملف النزوح والذي عبّر عنه وزير الخارجية عبد الله بوحبيب في مؤتمر بروكسيل.
وفي تفاصيل الاقتراح اضافة مادة جديدة الى قانون الجمعيات وتنص على ان تُقدَم الجمعيات الأجنبية إبلاغاً لوزارة الداخليّة والبلديات، خلال شهر كانون الثاني من كل سنة، يتضمّن لائحة تفصيليّة بكل المشاريع والنشاطات التي تنوي تنفيذها خلال السنة على الاراضي اللبنانيّة مع قيمتها المالية ومصادر تمويلها، ولائحة بالجمعيات المحليّة التي إستفادت السنة الماضية من تمويل منها مع ذكر نوع المشروع المنفّذ والجهات الاجتماعية المستفيدة منه وقيمته المالية. كما يُحظّر على الجمعيات الأجنبيّة الترويج أو دعم أو تنفيذ أي مشروع أو نشاط على الاراضي اللبنانيّة لا يتطابق مع أحكام الدستور اللبناني و السياسة العامة للدولة و/أو لا يراعي مصلحة الدولة العليا. وتُمنع الجمعيات الأجنبيّة من العمل على الاراضي اللبنانيّة في حال مخالفتها لأحكام هذه المادّة ويسحب الترخيص منها وتصادر اموالها لمصلحة الخزينة العامة.
وفي الأسباب الموجبة لاقتراح القانون أنه قد يحدث أن تتعارض بعض البرامج التي تنفذها الجمعيات والمؤسسات والمنظمات الاجنبيّة والدولية مع السياسات العامة للدولة، وحتى مع احكام الدستور اللبناني في بعض المجالات؛ ومن واجب الجمعيات والمؤسسات والمنظمات الاجنبيّة والدوليّة التجانس مع دستور الجمهورية اللبنانية وتنفيذ المشاريع والنشاطات المتوافقة فقط مع السياسات العامة التي تضعها الدولة؛ وحيث أنه لا يجب السماح بأن يفرض على اللبنانيين سياسات أجنبية قد يتم تنفيذها بالوكالة عبر جهات غير حكومية أجنبية تعمل على نشرها وتنفيذها ضمن الاراضي اللبنانيةّ.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد