- Advertisement -

- Advertisement -

لودريان لا يحمل مشروعاً لإنتخاب الرئيس

Betico Steel

كتب الصحافي أنطوان غطاس صعب :

تطرح أوساط سياسية واسعة الإطلاع عبر موقع “جبيل اليوم” تساؤلات عمّا في جعبة الموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان الذي يحمل معه آليات ومقاربات وكل ما حصل في الآونة الأخيرة، وليس مشروعاً لإنتخاب الرئيس وتحديد موعد لهذا الإنتخاب، على اعتبار أن المعلومات الموثوقة تؤكد بأنه حتى الساعة ليس هناك ما يؤكد، بأن كافة الأطراف إتفقت على مرشح رئاسي، أو أن الأجواء تسمح بانتخابه في هذه المرحلة.

وينقل عن مصادر دبلوماسية رفيعة، أن إنتخاب الرئيس لا زال موضع التشاور، على اعتبار أن الأولوية الغربية لحرب غزة، ولا يمكن فصل هذا المسار الرئاسي عن الحرب، وبمعنى أوضح، كل المحاولات التي جرت وقام بها الموفد الأميركي آموس هوكشتاين من أجل تمرير الإستحقاق الرئاسي بمعزل عن الحرب الدائرة في غزة وعلى الحدود الشمالية بين لبنان والعدو الإسرائيلي، باءت بالفشل، لذلك، زيارة لودريان إلى بيروت، إنما هي لوضع المقاربات التي تم التوافق عليها، والشروع في الحل، أما متى سيأتي الحل، فذلك يحتاج إلى وقت طويل، نظراً لجملة ظروف، منها مصرع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، ووزير خارجيته حسين عبد الأمير اللهيان والوفد المرافق في مروحية تحطمت في جبال تبريز، ناهيك إلى أن الحرب تتصاعد في الجنوب، وليس ثمة ما يؤكد بأن مفاوضات القاهرة نجحت من أجل إرساء الهدنة.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

لذلك نحن أمام أيام صعبة على الحدود، وربما تتوسع دائرة هذه الاشتباكات عبر ما يقوم به العدو الإسرائيلي من اعتداءات يومية، وبناء على هذه الأجواء والمعطيات، فإن زيارة لودريان قد تكون مفيدة ومهمة، لكنها لن تأتي بأي مشروع جديد يمكن البناء عليه أو تحديد موعد لإنتخاب الرئيس العتيد، الذي لا زال يدور في حلقة مفرغة، لاسيما أن اللجنة الخماسية لم تصل إلى أي نتائج، لذا السؤال ماذا سيقول لودريان وماذا يحمل معه من مشروع جديد.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد