- Advertisement -

- Advertisement -

جلسة تعيين حاكم مصرف لبنان.. لم تعد متوافرة؟

Betico Steel

في موقف لافت رافق تداعيات العدوان الاسرائيلي على غزة، أشار الناطق الرسمي باسم قوات «اليونيفيل» العاملة في الجنوب أندريا تيننتي، ردًا على سؤال عن الوضع في الجنوب وأنشطة «اليونيفيل»، إلى أنّ «ولاية اليونيفيل تشمل منع الأنشطة العدائية والحفاظ على الاستقرار في الجنوب». وقال: «إنّ جزءاً من مهمتنا يتمثل في ضمان عدم وجود أسلحة أو صواريخ في منطقة عملياتنا، ويتمّ ذلك بالتنسيق مع القوات المسلحة اللبنانية». وأضاف: «لدينا أنشطة لمنع إطلاق الصواريخ، إلى جانب القيام بدوريات في منطقة عملياتنا، وهذه أنشطة منتظمة». وأشار إلى أنّ «اليونيفيل تنفّذ ولايتها، وهذه الأنشطة هي جزء من هذه المهمّة».

وتعليقاً على هذه المواقف، لفتت مراجع ديبلوماسية وسياسية معنية بالتطورات الجنوبية عبر «الجمهورية»، انّ موقف «اليونيفيل» جاء عقب العمليات العسكرية التي شنتها اسرائيل على مناطق غزة وما انتهت إليه بعد اغتيال ثلاثة من كبار قادة حركة «الجهاد الاسلامي»، وانّ القوات الدولية كثفت اتصالاتها لتحاشي تجدّد اي عمل عسكري يمكن ان ينطلق من الجنوب على غرار القذائف التي انطلقت في 6 نيسان الماضي من منطقة القليلة، وضرورة عدم تكرار ما حصل.. ولفتت المصادر إلى انّ تحذيرات الأمم المتحدة وصلت الى المراجع المعنية في اسرائيل ولبنان.

وفي موقف شديد اللهجة، دانت وزارة الخارجية والمغتربين «العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة واقتحام مدينة نابلس». وحذّرت «من خطورة التصعيد الإسرائيلي واستمرار الانتهاكات الاسرائيلية للأماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية، مما ينذر بتهديد خطير للسلم والامن الدوليين». ودعت إلى «تحرك دولي عاجل لوقف فوري لإطلاق النار والتصعيد الإسرائيلي، بغية تفادي استمرار دوامة العنف والخسائر في الأرواح والممتلكات».

Ralph Zgheib – Insurance Ad

“الجمهورية”

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد