- Advertisement -

خاص – هذا ما يقوله المهندس سمير الخطيب عن العلاقة اللبنانية – السعودية والخليجية

كتب وجدي العريضي


بات جلياً أن العلاقة اللبنانية – السعودية، عائدة على كافة المستويات ما تبدى في أكثر من محطة ومناسبة ولا سيما بعد استقبال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، مما ينسحب على العلاقات اللبنانية – الخليجية بشكل عام.
في السياق، ان رئيس اتحاد مجالس رجال الأعمال اللبنانية – الخليجية المهندس سمير الخطيب، الذي له باع طويل في هذه العلاقات، يؤكد دائماً على أهمية الحفاظ على الاحترام والتقدير لكل ما قدمته المملكة العربية السعودية للبنان من دعم في كل المراحل والمحطات والمحن التي مرت على لبنان فكانت خير سند له، ويضيف الخطيب هذا ما ينسحب على دول مجلس التعاون الخليجي برمتها حيث لم يقصّرون يوماً مع لبنان دون تمييز بين طائفة وأخرى.
ويخلص رئيس اتحاد مجالس رجال الأعمال اللبنانية – الخليجية مشدداً على ترسيخ هذه العلاقات مع المملكة ودول الخليج تحديداً في هذه الظروف المفصلية التي يمر بها لبنان دون أن ننسى أن عشرات الآلاف من اللبنانيين يعملون في السعودية ودول مجلس التعاون ويحظون بأفضل معاملة، ويشكلون سنداً لأهلهم ولعائلاتهم ولخزينة الدولة اللبنانية.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد