- Advertisement -

لا تحالفات جديدة ولا ترويكا… الاولوية لقضايا الناس

خاص “أخبار اليوم


على الرغم من ان الرئيس نجيب ميقاتي أبلغ الوزراء خلال الاجتماع التشاوري الذي عقد امس بعد جلسة مجلس الوزراء أنه لن تكون هناك جلسة اخرى في المدى القريب، الا ان ترددات جلسة الامس لم تنته بعد، لا سيما في ضوء ما اعتبره التيار الوطني الحر تجاوزا له وخالف الدستور وصولا الى الكلام عن ترويكا او اتفاق رباعي على حساب مكونات اخرى في البلد.
مصدر قريب من عين التينة، رفض مثل هذه التوصيفات التي تأتي في اطار التحليلات.
وقال عبر وكالة “أخبار اليوم”، المسألة ليست بهذا الوصف، حيث علاقة القوى السياسية بين بعضها البعض تحددها الظروف والثوابت، فقد يكون الاتفاق على هذا الملف والاختلاف على ذاك. واضاف: محاولة البعض ان يضع الامور في هذا الاطار هي في غير مكانها وزمانها.
وسئل: هل ما حصل بالامس ضرب آخر نقاط التفاهم بين التيار “الوطني الحرّ” و”الثنائي الشيعي”؟ اجاب المصدر: هذا يتوقف على مقاربة التيار او غيره مع ما حصل وكيفية التعاطي معه، انما موضوع التباينات امر طبيعي ومشروع في اي تحالف، وقد يكون هناك تلاقٍ او افتراقا، حسب القضايا المطروحة.
وشدد على ان انعقاد مجلس الوزراء بالامس، جاء بناء على قناعة كل فريق او مكون بكيفية التعاطي مع موضوع جلسة والبنود المطروحة على جدول الاعمال، خصوصا وان القاعدة التي اعتمدت والتي يجب ان تعتمد هي ان الملفات المتصلة بقضايا الناس يجب ان تكون اولوية فكيف اذا كان الامر يتعلق بالمرض. وختم: صحة الانسان هي الاساس.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد