- Advertisement -

خاص – مصادر عن “الإشتراكي” : لحلّ القضايا الحيويّة بعيداً عن المواقف الشعبوية

كشفت مصادر مطلعة لموقع “جبيل اليوم” أن أول من دعا الى جلسة لمجلس الوزراء في فترة الشغور الرئاسي هو وزير التربية القاضي عباس الحلبي الذي تمنى عقد الجلسة في وقت قريب ، وذلك على خلفية إنهيار القطاع التربوي وسائر القطاعات في البلد ، ما يستدعي التشاور مع بقية الوزراء وخصوصاً القرارات المصيرية ضمن الآليات الدستورية المتبعة في موضوع تصريف الأعمال .
وتنقل مصادر عن الحزب التقدمي الإشتراكي ان المواقف السياسية والطائفية ، والتصعيد والمشاحنات السياسية ، فإنها لا تحلّ المسائل الحيوية ، ومن هنا يطالب “الإشتراكي” بحلّ المشكلات الاجتماعية والصحية والاقتصادية في الجلسة الوزارية،  بعيداً عن المنحى السياسي ، ولكن الحملات التي تطاول رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي حول عقد الجلسة ، هي مواقف شعبوية لا صلة لها بأي أمر آخر لهذه العناوين،  و”الإشتراكي” يدعو الى الخروج من هذه اللغات وانعقاد مجلس الوزراء وحلّ قضايا الناس وتحديداً قطاع الإستشفاء قبل الانهيار المخيف .خاص

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد