- Advertisement -

“التيار” يعلن مقاطعة “صار الوقت”: للجميع نقول شبابنا “قوادم”!

عقد “التيار الوطني الحر”  مساء اليوم مؤتمرا صحافيا بشأن أحداث برنامج  “صار الوقت”، اشار فيه الى ان “الحرس القديم ليس ميليشيا ولا أمنيين ولا عسكريين متقاعدين بل هم مجموعة شباب وصبايا رافقوا الجنرال عون وبعد محاولات مهاجمته قرّروا أن يكونوا ناشطين على الأرض”. 

واكدت منسقة لجنة الإعلام والتواصل المركزية في “التيار” مايا معلوف  أن “الاتهامات التي طالت شباب التيار الوطني الحر بالاعتداء والتخطيط المسبق للاشكال ونصب الكمائن وتكسّير الكاميرات بالإضافة إلى حمل السلاح هي محض كذب وافتراء”، معتبرةً ان “الكلام عن اختفاء الـ DVR أمر مستغرب، إذ أنّ تلك التسجيلات توضع في مكان آمن لا يمكن معرفته أو الوصول إليه بسهولة، لذا نحن نطالب القوى الأمنية بالكشف عن الـ DVR وعن هوية من أخفاه ونتحدى إدارة الـ Mtv أن تكشف تلك التسجيلات أمام الرأي العام”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

واضافت:  “لاحظنا على مواقع التواصل الإجتماعي محاولات إظهار “التيار” كمليشيا مسلّحة وشباب التيار كـ “بلطجية” وللجميع نقول شبابنا “قوادم”.

Boutique Properties – Ad

وشددت على انه “بعد حملة الإفتراء، وقرار إدارة محطة الـ mtv بإستبعاد جمهور التيار من برنامج “صار الوقت” وحصر المشاركة بقياداته، يعلن التيار الوطني الحر مقاطعته البرنامج قاعدةً وقيادةً حتى تعود القناة عن خطئها الذي ارتكبته بحق التيار وشبابه”.

من جانبه، قال الناشط الياس الزغبي: “تعرّضنا في برنامج “صار الوقت” لكمين محضّر من عناصر أمنية داخل المحطة ووقعنا فيه ومن ينظر إلى الشباب والكدمات الظاهرة على وجوههم والإصابات في أجسادهم يفهم ما حصل”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد