- Advertisement -

“مبادرة إنقاذ بيروت” تابعت مشروع تنظيف العاصمة وإضاءتها

نفذت “مبادرة انقاذ بيروت” المنبثقة عن جمعية احتفالات بيروت بالتعاون مع شركة “رامكو”، حملة تنظيف شارع بلس بالحمرا عبر غسل الشارع بالمياه والمواد التنظيفية وطلاء الجدران ورفع النفايات واعادة تجديد المستوعبات وزيادتها.

وأشارت عضو المبادرة نجوى بارودي الى ان “حصيلة التواصل الذي أجرته الأسبوع الفائت في محافظة وبلدية بيروت ومع مديرين في شركة RAMCO والجامعة الأميركية في بيروت وشركة TINOL افضى الى هذه النتيجة الايجابية”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وفندت حيثيات ومجريات الاجتماع مع محافظ بيروت القاضي مروان عبود لجهة التجاوب الكامل مع المبادرة، وفتح أبواب المحافظة ووضع كل امكانياتها بالتصرف الكامل لإنجاحها.

Boutique Properties – Ad

وبحسب بيان  للمبادرة، اوعز عبود الى 3 مستشارين في المحافظة للتواصل الدائم والمتابعة الجدية مع أعضاء المبادرة وخصوصا مع بارودي والمهندس راشد سركيس للوقوف على متطلبات العمل وحاجياته واتخاذ القرارات التنفيذية، والمتطلبات التقنية والفنية، والتسهيلات الإدارية.

وطلب القاضي عبود ضرورة الانتقال الى مناطق وشوارع أخرى بعدما نجحت المبادرة في تكريس المسؤولية الاهلية والمجتمعية في رفع شأن واقع بيروت على المستويات البيئية والإنمائية والخدماتية وغيرها.

وتم الاتفاق على تشكيل فريق من المبادرة ومحافظة بيروت لاستشكاف عدد من الشوارع وتحديدها للانطلاق بورشة العمل تتعلق بالإضاءة، ورفع النفايات، وتحسين البيئة وتزفيت الفجوات والحفر، وطلاء الجدران وتنظيفها.

واثنت بارودي باسم أعضاء المبادرة على دور القاضي عبود في “التجاوب الكلي مع المستلزمات والتسهيلات المطلوبة”، واعدة ب”قرب الانتقال الى شوارع أخرى بعد التجاوب الأهلي الكبير الذي حصل في بيروت لجهة المساهمة في تحمل المسؤولية القائمة لإعادة استنهاض المدينة للعب دورها الريادي الذي كانت عليه وتهيئتها كمدينة للعلم والثقافة والسياحة والابداع”.

واجتمع فريق المبادرة المؤلف من بارودي ومحمد شهاب مع مدير عمليات شركة  رامكو RAMCO بلال قاسم ومدير عمليات بيروت في الشركة عمون غانم، وشارك بالاجتماع Ground manager الجامعة الأميركية في بيروت انيس عبد الله حيث اتفق مع رامكو على سحب نفايات مستشفى الجامعة من الداخل وعدم رميها في المكبات الخارجية تجنبا لاي ضرر او تداعيات قد تحصل على الصحة العامة للمواطنين والمارين. 

وباشرت “رامكو” بغسل ارصفة شارع بلس وتنظيفها وطلاء الجدران المحيطة بالجامعة الأميركية في بيروت.  وسيقوم فريق العمل بزيارات الى جامعات اكاديمية أخرى (اليسوعية – هايكازيان – الجامعة اللبنانية الأميركية LAU،  الدولية LIU – الحديثة MUBS والأميركية للتكنولوجيا AUST وAUL) لحثها على المساهمة في المشاريع التي تعمل عليها المبادرة في بيروت على غرار ما فعلته الجامعة الأميركية في بيروت AUB.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد