- Advertisement -

إحتفال لرعيّة القديس جاورجيوس في بسابا

ببركة سيادة المتروبوليت سلوان موسي، راعي أبرشية جبيل والبترون وما يليهما للروم الأرثوذكس، احتفلت رعية القديس جاورجيوس في بسابا بعيد نقل رفاته إلى اللد. في المناسبة أقامت الرعية بالتعاون مع حركة الشبيبة الأرثوذكسية سلسلة نشاطات، تضمنت لقاءات روحية وترفيهية واجتماعية، ومعرض منوّع. للمناسبة استقبلت الرعية ذخائر القدّيس جاورجيوس، حيث أقيمت صلاة الغروب، وتبرّك المؤمنون من ذخائره. أما مساء العيد فقد ترأس المطران موسي القداس الإلهي بمشاركة عدد كبير من المؤمنين، عاونه في الخدمة كاهن الرعية الأب الياس كرم، وألقى عظة بعد الإنجيل المقدّس من وحي المناسبة. بعد القدّاس جال في أرجاء المعرض، ثم التقى أبناء الرعية وأعضاء حركة الشبيبة الأرثوذكسية، ودار حديث حول دور الصلاة في الأزمات. وكان تنويه من سيادته بدور شبيبة الحركة، وعلى ضرورة احتضانهم من أبناء الرعية وتشجيعهم، وضرورة تشجيع الأهل لأولادهم للانخراط بحياة الكنيسة، عبر عمل حركة الشبيبة الأرثوذكسية في الرعية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد