- Advertisement -

الشيخ سعيد طوق… لانتخاب الرئيس اليوم قبل الغد… وكفانا ترفاً وميوعة…

يشدّد رئيس بلدية بشري السابق الناشط السياسي الشيخ سعيد طوق على ضرورة انتخاب رئيس للجمهورية اليوم قبل الغد، لافتاً الى أن البلد لا يحتمل الترف السياسي والميوعة والخلافات وحيث الناس تعيش معاناة حقيقية على المستويات الاقتصادية والمالية والحياتية والاجتماعية داعياً كافة الأطراف الى التوافق لأن لبنان دفع فواتير باهظة ثمن سياساتهم الحمقاء التي أوصلتنا الى دولة قد تكون مارقة في ظل ما نشهده اليوم من تفكك الدولة ومؤسساتها وتحللها وترهلها ربطاً بهذه السياسات الاعتباطية والعشوائية، والناس دوماً تدفع الأثمان.
وفي سياق آخر، وحول عودة النازحين السوريين الى ديارهم، يقول الشيخ سعيد طوق هنا أنا مع موقف بكركي وسيدها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي عندما يشير الى أن هذه العودة يجب أن تنسق مع المعنيين، أي مع السوريين لأن أهل مكة أدرى بشعابها، بمعنى كيف يمكن عودة النازحين دون التنسيق والتواصل مع الجهات المعنية، فهذا ما يجب أن يحصل وأنا أدعمه بعيداً عن كل المواقف الأخرى التي لا تمت للواقع بصلة.
ويخلص الشيخ سعيد طوق، قائلاً وعود على بدء أدعو الى انتخاب الرئيس بأسرع وقت ممكن وتشكيل حكومة إصلاحية من أصحاب الكفاءة والمشهود لهم بنظافة الكف، ولا يمكننا بعد اليوم الانتظار وتحمل مصالح الغير على أكتاف اللبنانيين، فكفانا عراضات ومواقف شعبوية فيما البلد يحتضر بل يجب الاهتمام بالمواطن الذي يبقى أولوية مطلقة مكرراً القول أن بلدة بشري تستحق الاهتمام على كافة المستويات الإنمائية والتنموية والتربوية والصحية وضرورة تصريف انتاج تفاحها لأن ذلك مسألة حيوية والأمر عينه لكل الشمال ولبنان، فيكفي المزارع قهراً في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد