- Advertisement -

المكاري في ذكرى 4 اب استهجن الانتظار لمدة سنتين دون الكشف عن الحقيقة

وطنية – تمنى وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال زياد المكاري، “في الذكرى الثانية لانفجار الرابع من آب المشؤوم والكارثة التي حلت بعاصمة لبنان بيروت، الرحمة لكل الشهداء، كونهم شهداء الاهمال والإدارة المهترئة”، قائلا: “نطلب من الله الشفاء لكل الجرحى وهم بالالاف”.

واعتبر وزير الإعلام ان “الضحية الكبرى هي بيروت، حيث تم ضرب تراثها وثقافتها وبيوتها وحياتها وكل شي جميل فيها. لكن وفق ما نرى، تستعيد بيروت أنفاسها رغم الصعوبات، وذلك بفضل همة شبابها وشاباتها الذين رفضوا مغادرتها والاستسلام”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وشدد المكاري على أنه “من المخجل ما يحصل في التحقيق، وعلى المسؤولين القيام بكل ما بوسعهم من جهود حتى لو اضطر الامر الى تعديل القوانين والمراسيم، اما ان ننتظر سنتين دون اكتشاف الحقيقة، فهذا امر معيب للادارة والقضاء ولتاريخ لبنان”.

Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد