- Advertisement -

المطران عون: لبنان لا يبنى بأعداد النواب ومن أقوى

المركزية – قال راعي ابرشية جبيل​ المارونية، ​المطران ميشال عون : “كل من يأتي الى ​عنايا​ ينجذبون الى الظاهرة الغريبة والى هذا المكان والى هذا القديس المشهور ​مار شربل​”.

ولفت عون، خلال ترأسه ​قداس​ شكر على نعمة شفاء نهاد الشامي، الى “أننا اليوم نقدم كل النوايا الى الرب على يدي ما شربل، والمطلوب أن نفتح قلوبنا، ولا ننسى أن نقطة الانطلاق والوصول هي الرب يسوع”.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وأكد أنه ” لولا قيامة ​المسيح​ لما كنا  نحن ولا القديسين ولا مار شربل موجودين اليوم، والأساس بإيماننا هو أن نصدق بأن المسيح يريد أن يشاركنا بحياته”، مشدداً على أن “المسيح حي بداخلنا، لأنه استحوذ على كل حياتنا فلنختبر هذه القداسة ليكون الرب هو الأول والأخير في حياتنا”.

Boutique Properties – Ad

وتابع المطران عون:”المسيح يريدنا شهودا لقيامته، و​القديسة ريتا​ قداستها كانت بوجود المسيح بداخلها فأصبحت من خلال وجوده هذا شفيعة الأمور المستحيلة بقوة حبها وغفرانها”.

ودعا عون اللبنانيين لأن يكونوا كالقديسة ريتا بغفرانها “لأن لبنان يحتاج الى شهود للقيامة”، لافتاً الى أن ” الإنقسامات والسياسات والأحزاب أصبحت اليوم أهم من يسوع”.

وأشار الى أن “لبنان لا يبنى بأعداد النواب، ومن اقوى، بل بقوة المسيحيين وحبهم للأخر..وكذلك المسلمين”، مؤكداً على “أهمية أن لا نبقى نعيش في صراعات الماضي، لإننا اذا لم نصالح ونتصالح لا يُعمّر لبنان”.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد