- Advertisement -

الشيخ سعيد طوق نبل وفروسية وعلى مسافة واحدة من كل أهالي بشري

كتب وجدي العريضي


ترك موقف رئيس بلدية بشري السابق والناشط السياسي الشيخ سعيد طوق، المرحب بفوز كل من النائبين ستريدا جعجع والشيخ وليم طوق، ارتياحاً وتقديراً لدى أهالي بشري والمنطقة لأنه ينم عن فروسية ونبلٍ باعتبار الشيخ سعيد طوق دائماً وأبداً وفي كل المحطات والمناسبات الى جانب أهله في بشري، بعيداً عن أي اعتبارات وخلفيات سياسية ومصالح وسواها، لأنه يرى أن ابن بشري يجب أن يهب الى مساندة شقيقه وابن بلدته وجاره في الملمات والصعوبات، وعليه أن وصول نواب من هذه المنطقة ومن الجوار وبعيداً عن السياسات إنما هو موضع ترحيب من كل الحريصين على أمن واستقرار هذه المدينة والمنطقة لا سيما وأن الجميع اهل أحباء واعزاء لا تفرقهم السياسة.
وفي هذا السياق فإن الشيخ سعيد طوق أثبت ومن خلال قراءته لمسار الأوضاع السياسية داخلياً واقليمياً ودولياً، عبر شبكة علاقاته وصدقاته أنه أصاب في تقييم ما آل اليه الوضع ولا سيما أنه لا طالما حذر من مغبة الانهيار الاقتصادي والمالي، مؤكداً على ضرورة ان تتحول هذه الحكومة الى حكومة طوارئ اقتصادية لان الأولوية لمعالجة شؤون وشجون قضايا الناس الصحية والتربوية والمعيشية والحياتية والمالية، فالمواطن فوق كل اعتبار.

Ralph Zgheib – Insurance Ad
Boutique Properties – Ad

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد