- Advertisement -

لأول مرة منذ 1992 طلال أرسلان خارج مجلس النواب

المركزية – خسر طلال ارسلان مقعدا يشغله منذ 30 عاما أمام مرشح معارض مارك ضوّج، بحسب مسؤول في حزب الله ومدير حملة المرشح الفائز.

وطلال أرسلان (65 عاما) حليف درزي رئيسي لكل من حزب الله والحكومة السورية.

Ralph Zgheib – Insurance Ad

وانتخب أرسلان عضوا في البرلمان عام 1992 وأعيد انتخابه أربع مرات منذ ذلك الحين وقد شغل في نفس الوقت منصب وزير في ست حكومات في حقائب مختلفة منذ التسعينات.

Boutique Properties – Ad

وخسر أرسلان مقعده للوافد الجديد مارك ضو، وهو صاحب شركة إعلانات وأستاذ للدراسات الإعلامية.

وأظهرت النتائج الأولية أن قائمة ضو “توحدنا للتغيير” فازت بمقعدين آخرين حسب مدير الحملة في إنجاز كبير للمستقلين.

المصدر – العربية

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد